صفحتنا على الفيس بوك

كتاب المقالات

محطات من الذاكرة

التصويت

ما رايك بنشاطات مركز الوتر السابع؟
 جيدة
 مقبولة
 تحتاج الى تطوير
النتيجة

الساعة الآن

لقاء مع فنان

لقاءات فنية

خريطة زوار الموقع

اللقاءات مع الفنانين

لقاءات فنية

تفاصيل المقال

قصة أغنية "ميحانا.. ميحانا"

16-05-2021

د. باسل يونس ذنون الخياط

قصة أغنية "ميحانا.. ميحانا"


 أغنية "ميحانا.. ميحانا" وقصتها:

الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط
 
تُعد أغنية (ميحانا.. ميحانا)، أو (ميحانة.. ميحانة)، من بقايا رذاذ الزمن الجميل، وهي من الأغاني التي اشتهر بها سفير الأغنية العراقية ناظم الغزالي، وغناها في حفلته الشهيرة في الكويت عام 1963م. كما تُعد هذه الأغنية من الأغاني العراقية الشهيرة في أرجاء العالم العربي وكان لها حضورا قويا في الفضائيات في السنين الأخيرة.
لقد ذكر لي بعض الأصدقاء العرب أن لهذه الأغنية شعبية واسعة في بلدان المغرب العربي، وخاصة في تونس، وهذا يؤكد ما لاحظته عند زيارتي لفرنسا عام 1983، حيث سألني مالك مقهى جزائري جلسنا فيه عن معنى كلمة "ميحانا"؛ حيث قال أنه يعشق هذه الأغنية.
يتميز الغناء العراقي بإيقاع الجورجينا. تقول الباحثة الموسيقية ومديرة كروب الوتر السابع للموسيقار روحي الخماش في القاهرة الفنانة (‏فاطمة الظاهر)‏: "إيقاع الجورجينا إيقاعاً عراقياً بحتاً وغير موجود (بشكله المتعارف عليه في العراق) في الموسيقى العربية لأغلب الدول العربية ولا في الموسيقى الغربية. ولكنه موجود مع بعض الاختلافات البسيطة في تركيا وبعض دول آسيا. وكان أول ظهور لإيقاع الجورجنينا في مدينة الموصل في نهاية القرن التاسع عشر، وهنالك من يقول أن إيقاع الجورجينا ورد إلى الموصل من مدينة (كركة) التركية، وقد أستخدمه الملا عثمان الموصلي في أغلب تنزيلاته وابتهالاته الدينية ... وقد تسيد إيقاع الجورجينا على الغالبية العظمى من موشحات وابتهالات ملا عثمان الموصلي وهو أول من أستخدمه، ومن الامثلة على إيقاع الجورجينا أغنية (ميحانا ميحانا)".  
لقد ذكرت لي الست فاطمة الظاهر: "إن لحن أغنية (ميحانا ميحانا)  قطعاً هو من الحان الملا عثمان الموصلي، حيث أن الغالبية العظمى لتواشيح الملا عثمان هي على أيقاع الجورجينا وقد اشتهرت وتداولت بين الناس حتى من قبل أن يؤسس للأغنية العراقية في عشرينيات القرن المنصرم، وهذا اللحن من ضمن تلك المجموعة الكبيرة التي تعود إلى الملا عثمان الموصلي بغض النظر عن الكلام المُغنى وقصة ذلك الكلام وإنما أتحدث عن اللحن". فتم تلحين كلمات أغنية (ميحانا.. ميحانا) وفق موشحات وبستات وضعها الملا عثمان الموصلي والتي كانت شائعة في عموم العراق.
قصة أغنية (ميحانا.. ميحانا):
يقول الكاتب العربي أحمد المرشد: " يكفي عالم الغناء العراقي تميزه بفولكلوره الجميل الذي أخرج لنا رائعته (ميحانا ميحانا) التي تعبّر عن فن العراق الذهبي.. وكلمات الأغنية مستوحاة من قصة حب حقيقية ومؤثرة من التراث العراقي، وكيف أحبت فتاة ريفية شابًا بالقرية لتظل وفية له بعد موته المفاجئ، لتحفظ الأجيال المتعاقبة قصة الحب الخالدة ذائعة الصيت في العراق والوطن العربي ويغنيها معظم مطربي العراق تقريبًا، وأشهرهم بطبيعة الحالي ناظم الغزالي وكاظم الساهر باعتبارها فولكلورًا عراقيًا خالصًا".
تشير المصادر إلى أن وقائع قصة هذه الأغنية جرت في جنوب العراق لفتاة اسمها (وشلة) احبت شابا اسمه (عبد الله)، وكان (عبد الله) يمتلك مركبا شراعيا ينقل فيه الحبوب والحيوانات وما شابه ذلك.
وكان (عبد الله) حلو الحديث، جميل المعشر، ويمتلك صوتا جميلا يجذب الناس إليه. وكان الناس يقفون في الأماسي على الشاطئ وهم يستمعون إلى صوته.
نشأت قصه حب بين (وشلة) و(عبد الله)، وكانت هذه القصة سريَّة أول الأمر ولم تعرف بها إلا صديقة (وشلة) واسمها (ميحانا هنيدي). وكانت (ميحانا) تشجع (وشلة) على الافصاح بحبها، ولكن (وشلة) كانت خائفة من أن يعرف الآخرون بقصتها.
وبعد فترة وجيزة تعرَّض (عبد الله) إلى حادث أودى بحياته، فحزنت عليه (وشلة) حزنا شديدا. وفي أحد الأيام كانت (وشلة) جالسه مع صديقتها (ميحانا) وهي تغسل الأواني على شاطئ النهر بجوار جسر المسيب التاريخي، فمرّ القارب الذي كان يستخدمه حبيبها (عبد الله) مرورا صامتا حزينا دون  صاحبه، وكانت الشمس تميل إلى الغروب، فتهيجت ذكرياتها والتفتت إلى صديقتها (ميحانا)، وقالت لها: ولج (ميحانا) غابت شمسنه والحلو ما جانا!! فبكت (ميحانا) لبكائها. 
 ثم أنشدت الفتاة وهي تخاطب صديقتها:
ميحانا ميحانا... ميحانا ميحانا
غابت الشمس وللحين ما جانا
حيك.. حيك بابه حيك.. ألف رحمة على بيك
هذوله العذبوني.. هذوله المرمروني
وعلى جسر المسيب سيبوني
لقد غنى أغنية (ميحانا.. ميحانا) ناظم الغزالي في الكويت سنة 1963 واشتهرت كثيرا:
 
 
وقُدمت أغنية (ميحانا.. ميحانا) في عرض بهيج جدا ضمن برنامج (ذا فويس كدس) للأطفال والذي أذيع على فضائية mbc سنة 2016 بصوت الأطفال ميرنا حنا ومحمد العمرو وتارة صلاح مونيكا وبإشراف قيصر الغناء العربي وسفير الأغنية العراقية كاظم الساهر.
 
 
كما قدمتها المغنية تونسية يسرى محنوش ضمن برنامج (ذا فويس) الذي أذيع على فضائية mbc  سنة 2012:
 
 
وغنتها الفنانة الفلسطينية الدكتورة دلال أبو آمنة:
 
 
كلمات أغنية "ميحانا.. ميحانا":
ميحانا ميحانا
ميحانا ميحانا... ميحانا ميحانا
غابت الشمس وللحين ما جانا
حيك.. حيك بابه حيك .. الف رحمه على بيك
هذوله العذبوني .. هذوله المرمروني
وعلى جسر المسيب سيبوني
*****
عافت عيوني النوم .. عافت عيوني النوم
بعدك حبيبي العين ذبلانه
بلوح القدر مكتوب .. بلوح القدر مكتوب
بهجرك حبيبي الروح ضمآنه
حيك.. حيك بابه حيك .. الف رحمه على بيك
هذوله العذبوني .. هذوله المرمروني
وعلى جسر المسيب سيبوني
*****
ظليت أنا سهران .. ظليت أنا سهران
وارعى نجومي ليش ماجانا
وأتسامر ويا الليل .. وأتسامر ويا الليل
واجمع همومي وروحي تلفانه
حيك.. حيك بابه حيك .. الف رحمه على بيك
هذوله العذبوني .. هذوله المرمروني
وعلى جسر المسيب سيبوني
*****
خلى الدموع اتسيل .. خلى الدموع تسيل
من عيني دمه الروح ضمانه
واللي فديته الروح .. واللي فديته الروح
روحي ظلمه بسكَم خلاّنه
حيك.. حيك بابه حيك .. الف رحمه على بيك
هذوله العذبوني .. هذوله المرمروني
وعلى جسر المسيب سيبوني

المزيد من مقالات نفس الكاتب

المزيد من المقالات

ابحث في موقعنا

شاهد قناة الوتر السابع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 15
عدد زوار اليوم : 283
عدد زوار أمس : 413
عدد الزوار الكلي : 698428

من معرض الصور

فيديوات الوتر السابع