صفحتنا على الفيس بوك

كتاب المقالات

التصويت

ما رايك بنشاطات مركز الوتر السابع؟
 جيدة
 مقبولة
 تحتاج الى تطوير
النتيجة

الساعة الآن

لقاء مع فنان

لقاءات فنية

خريطة زوار الموقع

اللقاءات مع الفنانين

لقاءات فنية

تفاصيل الخبر

العراق موطن الأصالة في الموسيقى والغناء الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط


2020-08-11

العراق موطن الأصالة في الموسيقى والغناء الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط

 العراق موطن الأصالة في الموسيقى والغناء

الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط/ أستاذ متمرس/ جامعة الموصل
 
تشير الشواهد التاريخية إلى أن فن الغناء ولد في بلاد ما بين النهرين، وأن أول أغنية في التاريخ كانت في العراق القديم. وقد طور العراقيون القدامى الآلات الموسيقية التي تصاحب الغناء، ومن الشواهد التاريخية الشهيرة على ذلك: القيثارة السومرية وهي أداة موسيقية ذات أوتار، وتعدّ اقدم آلة موسيقية عرفها التاريخ، وقد وجدت في أور وترجع إلى زمن الملكة بو آبي شبعاد 2450 ق.م.
ويُعدّ الغناء العراقي الأغنى في العالم فناَ وعمقا، حتى أنَّ الموسيقار محمد عبد الوهاب (1902-1991) قال فيه "كل الغناء العربي يدور في فلك الموسيقى المصرية عدا الغناء العراقي فإنه يدور في فلك خاص به".
يتميَّز الغناء العراقي بالتنوع، فقد غنى مطربوه (المقام العراقي) باختلاف أنواعه، وغناء (البستات) القديمة والحديثة، و (الأبوذيات) و (المربعات) و.. الخ. ولكل مدينة عراقية أو مجموعة مدن لون غنائي يتقدم على بقية الألوان: ففي مدينة الموصل نجد الأغاني الموصلية التي تحمل طابع الحدباء، ومما اُشتُهِر فيها السويحلي والليالي والمقامات. وفي غرب العراق نجد غناء النايل والعتابة والهوسات والأهازيج الشعبية الأخرى.
بينما نجد في كركوك تلونا وطيفا واسعا من الأغاني المنتمية لمجموع الطيف القومي والعرقي الذي يسكنها، فنجد الأغاني التركمانية والمقامات الخفيفة، وفي كوردستان الأغاني الكردية الجميلة.
وفي جنوب العراق نجد الغناء الريفي العربي الأصيل.. من أبوذيات ومربعات وموشحات وأغاني الرقص الشعبي العربي. ومن أعذب ما في هذا الغناء ما نجده في مدن الناصرية والديوانية والكوت والعمارة. وفي البصرة الفيحاء نجد غناء المنكَّر والهيوة والخشابة والأغاني الريفية وبعض المقامات العراقية بنمط البحارة.
 
المدرسة الموصلية العريقة في القراءات والموسيقى
لقد ازدهرت مدن العراق بالفنانين المتمكنين، وكانت الموصل في مقدمة هذه المدن منذ العهد العباسي، حيث قدمت موسيقيين أفذاذ أمثال ابراهيم الموصلي (742-806)م وإسحاق الموصلي (767-850)م وزرياب الموصلي (789-857)م.
لقد تميز القُراء في الموصل بأصوات متمكِّنة في قراءة المقام العراقي والموشحات الدينية في المناسبات الدينية والعامة وفي الحفلات والأعراس وظهرت أسماء لامعة على مرِّ العصور، ومن الذين اشتهروا في القرنين الأخيرين:
١. الملا عثمان الموصلي (1845-1923).
٢. سيد سليمان الموصلي، من مواليد 1877.
٣. (بلبل العراق) سيد أحمد بن عبد القادر بن سيد أحمد الموصلي المعروف ( بابن الكفر) (1877-1941)، واشتهر بالمقام الحديدي والمنصوري.
٤. زكي مراد (1880-1946) والد المطربة الكبيرة ليلى مراد (1918- 1995) والموسيقار منير مراد (1922-1981).
5. عبد الرزاق الطائي القبانجي والد محمد القبانچي (1904-1989).
6. سيد إسماعيل الفحام (1905-1990)، واشتهر بمقام الرست والنوى.
7. سلطانة يوسف (1910-1995).
8. (شحرورة بغداد وفاتنتها) عفيفة إسكندر (1921-2012).
9. الموسيقار جميل بشير (1920-1977).
10. الموسيقار منير بشير (1930-1997).
11. (بلبل الحدباء) محمد حسين مرعي (1933-1982)، واشتهر بمقام البيات.
12. يونس عبد، من مواليد 1933.
13. زكي إبراهيم حسن (1934-2018).
١4. عامر يونس، من مواليد 1954.
15. الموسيقار أحمد الجوادي (1952-2020).
16. كاظم الساهر، من مواليد 1957.
17. أحمد الراوي.
١8. فخري فاضل.
19. رامز الراوي.
20. فوزي سعيد.

الفنان عامر يونس الموصلي / مقام الاورفا مع زنجيل غنائي موصلي

المزيد من الاخبار

ابحث في موقعنا

شاهد قناة الوتر السابع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 5
عدد زوار اليوم : 80
عدد زوار أمس : 291
عدد الزوار الكلي : 616550

من معرض الصور

فيديوات الوتر السابع