صفحتنا على الفيس بوك

كتاب المقالات

محطات من الذاكرة

التصويت

ما رايك بنشاطات مركز الوتر السابع؟
 جيدة
 مقبولة
 تحتاج الى تطوير
النتيجة

الساعة الآن

لقاء مع فنان

لقاءات فنية

خريطة زوار الموقع

اللقاءات مع الفنانين

لقاءات فنية

تفاصيل المقال

بين اليوبيل الذهبي واليوبيل المئوي لشيخ الموسيقيين الملا عثمان الموصلي- الجزء الثاني

22-02-2021

د. باسل يونس ذنون الخياط

بين اليوبيل الذهبي واليوبيل المئوي لشيخ الموسيقيين الملا عثمان الموصلي- الجزء الثاني


 بين اليوبيل الذهبي واليوبيل المئوي لشيخ الموسيقيين الملا عثمان الموصلي- الجزء الثاني

الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط
 
 
نشرنا في الجزء الأول من هذا المقال الفعاليات الرسمية التي جرت في بغداد والموصل بمناسبة مرور خمسين سنة على وفاة شيخ الموسيقيين الملا عثمان الموصلي (1854-1923 م)، والتي يمكن تلخيصها على النحو الآتي. 
ففي العام 1973 كانت الذكرى الخمسين لوفاة العملاق العراقي الملا عثمان الموصلي، فكان رد الفعل الأول على ذلك الحدث إقامة تمثال فخم للملا عثمان في قبالة محطة قطار الموصل في ذلك العام. كما أقيمت عدد من الندوات للتعريف بشخصية الملا عثمان، وقام المرحوم الدكتور عادل البكري بنشر ثلاث كتب عن الملا عثمان. كما قام النحات المغترب عدنان الموصلي بنحت تمثالا آخر للملا عثمان خارج العراق.
وفي العام 1973 أيضا، وفي بغداد الحبيبة، كان هناك تفاعل كبير مع ذلك الحدث، وقد اُطلق على الملا عثمان  لقب "المعلم الثالث" وأوصت الأوساط الرسمية بإصدار طابع يرمز للموصلي. كما عقدت جلسة استنكارية وندوة ثقافية نظمتها دائرة الفنون الموسيقية تحت عنوان "الملا عثمان .. نغمة إيمان للوطن والإنسان" على قاعة الشهيد عثمان العبيدي في بغداد وتم إلقاء مجموعة من البحوث متعلقة بالموصلي تأثيراته الإبداعية. 
كما أقيمت احتفالية خاصة بتلك المناسبة في بغداد، كان نجمها الأول الأستاذ محمد القبانچي الذي نظم وغنى قصيدة خصيصا للملا عثمان، كما شارك الفنان الكبير سالم حسين الأمير بمعزوفة عنوانها (من وحي الموصلي)، كما شاركت الفرقة الموصلية والمطرب الكبير السيد إسماعيل الفحام وقدموا لوحات وأغان من الحان الملا عثمان.
 وقامت الإذاعة العراقية بعمل مسلسل إذاعي خاص بالملا عثمان  في ثلاثين حلقة أذيعت خلال شھر رمضان المبارك. كما تم إعداد مسلسلا تلفزيونياً لهذا الفنان المتصوف أخرجه الراحل جاسم شعن. كما صدرت بعض الكتب عن الملا عثمان منھا (عثمان الموصلي في بغداد) للمحامي السيد محمود العبطة، وقد خصصت الصحف العراقية مساحات من صفحاتها للإشادة بأعمال ھذا الرجل الشاعر والملحن العبقري. 
وبعد الذكرى الخمسين لرحيل الملا عثمان استمرت الفعاليات الاحتفالية بالموصلي في العراق ومصر، منها مهرجان أقيم في أربيل في العام 2007 بالذكرى 84 لوفاته، كما أقيمت ندوة علمية بجامعة الموصل بمناسبة الذكرى 86 لوفاته تضمنت إلقاء أربعة عشر بحثا تناولت جوانب مختلفة من حياة الملا عثمان وإبداعاته. 
لقد توفي الملا عثمان الموصلي في بغداد يوم الثلاثاء 30 كانون الثاني 1923م، ويصادف يوم الثلاثاء 30 كانون الثاني 2023م مرور مائة سنة على وفاة الملا عثمان. فلم يبقى سوى سنة وعشرة أشهر للإعداد والاستعداد لهذه الذكرى المهمة. وأجد من الواجب التنبيه على هذه الذكرى الوطنية لنحتفي بذكرى هذا العلم العراقي الشامخ من باب الوفاء له وما قدَّم للوطن من أعمال تراثية كبيرة وكثيرة خالدة تناقلتها الأجيال وانتشرت في أرجاء العالم.
وكما عودنا دائما مركز الوتر السابع للفنان المرحوم روحي خماش والذي تديره بكفاءة عالية الفنانة الأصيلة الست فاطمة الظاهر ومجموعة من المساعدين، سيكون هذا المركز هو الراعي الأساسي لهذه المناسبة الكبيرة، بوصفه راعي التراث العراقي الأصيل.
وبهذه المناسبة فإني أرفع بعض التوصيات للجهات ذات العلاقة في داخل العراق وخارجه للاطلاع عليها والاستفادة منها:
1- أقترح أن تقوم وزارة الثقافة العراقية بتشكيل لجنة خاصة تقوم بوضع خطة للفعاليات التي تتناسب مع هذا الحدث. 
2- أقترح إقامة احتفالية تتناسب مع الحدث في بغداد ومحافظات عراقية أخرى ويتم تعريف الجمهور العراقي بسيرة الملا عثمان وبعض أعماله الفنية التراثية.
3- أقترح أن تقوم وزارة الثقافة العراقية بإعداد كُتيب تعريفي، باللغتين العربية والإنكليزية، بشخصية الموصلي ودوره الرائد بالارتقاء بالموسيقى، وتوزيع ذلك الكتيب على السفارات العراقية في الخارج. كما يتم إيصال ذلك الكُتيب إلى شركة كوكل Google والمنظمات الدولية المعنية، مثل اليونسكو، للتنسيق معهم بخصوص الاحتفالية والحصول على الدعم المناسب.
4-  أقترح أن تقوم جامعة الموصل بتخصيص موقع ( أو جناح خاص) ليكون أشبه بالمتحف يتضمن كل ما يتعلق بتراث الملا عثمان والكتب المنشورة عنه وصوره وبعض الآثار التي لا تزال موجودة والتي تعود له (مثل عكازته). 
5-  أقترح أن تقوم جامعة الموصل بعقد ندوة، يُعلن عنها قبل وقد مناسب، تُقدَم فيها بحوث متعلقة بالملا عثمان وأعماله وآثاره الفنية. 
6- أقترح على كلية الفنون الجميلة في جامعتي بغداد والموصل إعداد برنامج خاص والتواصل والتنسيق فيما بينهما للاحتفال بهذه المناسبة.
7- أقترح على الكُتّاب المعنيين إصدار كتب أو مقالات عن الملا عثمان ونشرها في أعداد خاصة.
8- أقترح على المعنيين في بغداد والموصل إقامة حفلات فنية تُقدَم فيها بعض أعمال الملا عثمان الشهيرة.
9- أقترح عمل موقع رسمي خاص في الإنترنت بأعمال الملا عثمان.
10- أقترح إصدار طابع خاص بالمناسبة.
11- يا حبذا لو أن بعض الفضائيات العراقية الكثيرة في ھذا الوقت أو الفضائيات العربية الأخرى أن تتبنى إعادة كتابة وتمثيل وتصوير المسلسل التلفزيوني والذي سبق إعداده عن الملا عثمان والذي لم يرى النور بسبب ظروف حرب الخليج. 
12- أقترح التواصل مع منتجين عالميين وطرح فكرة إنتاج فلم سينمائي باللغة العربية واللغة الإنكليزية لتوثيق سيرة حياته المليئة بالأحداث وتنقلاته في بلدان عدة وآثاره الفنية.
 
لقراءة الجزء الاول من المقال أتبع الرابط أدناه
http://www.watar7.com/Articles_Details.php?ID=99
 
لمتابعة الجزء الثالث من المقال أتبع الرابط أدناه
http://www.watar7.com/Articles_Details.php?ID=101
 
 

المزيد من مقالات نفس الكاتب

المزيد من المقالات

ابحث في موقعنا

شاهد قناة الوتر السابع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 6
عدد زوار اليوم : 552
عدد زوار أمس : 547
عدد الزوار الكلي : 1081798

من معرض الصور

فيديوات الوتر السابع