صفحتنا على الفيس بوك

كتاب المقالات

التصويت

ما رايك بنشاطات مركز الوتر السابع؟
 جيدة
 مقبولة
 تحتاج الى تطوير
النتيجة

الساعة الآن

لقاء مع فنان

لقاءات فنية

خريطة زوار الموقع

اللقاءات مع الفنانين

لقاءات فنية

تفاصيل المقال

بين اليوبيل الذهبي واليوبيل المئوي لشيخ الموسيقيين الملا عثمان الموصلي- الجزء الثالث

23-02-2021

د. باسل يونس ذنون الخياط

بين اليوبيل الذهبي واليوبيل المئوي لشيخ الموسيقيين الملا عثمان الموصلي- الجزء الثالث


 بين اليوبيل الذهبي واليوبيل المئوي لشيخ الموسيقيين الملا عثمان الموصلي- الجزء الثالث

الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط
 
 
بعد أن نشرنا الجزئيين الأول والثاني من هذا المقال، اطلعت إحدى حفيدات شيخ الموسيقيين الملا عثمان الموصلي (1854-1923 م) على الجزء الثاني والمنشور في موقع (الحوار المتمدن)، ولأهمية المعلومات التي ذكرتها هذه الحفيدة، فقد خصصتُ الجزء الثالث لعرضها. 
وقبل أن ندخل في الموضوع أود أولا أن أذكر بعض المعلومات العائلية عن الملا عثمان والغير منشورة سابقا، كما أحتفظ بمجموعة من الصور العائلية غير المنشورة والتي زودتني بها سابقا هذه الحفيدة، وهي السيدة المهندسة (كفاح جهاد فتحي ملا عثمان الموصلي). والسيدة كفاح من مواليد 1959، وهي خريجة هندسة مدنية جامعة الموصل، وقد عملت مهندسة موقع في إسالة ماء بغداد، وبعد انتهاء المشروع تحولت لقسم متابعة محطات الإسالة، ثم عملت في قسم الإجازات في أمانة بغداد، ثم هاجرت هي وزوجها إلى أوربا.
لقد تزوج الملا عثمان بزوجتين، الأولى موصلية وهي السيدة (رخيتة الحاج رزوقي) وقد رُزق منها بولديه أحمد وفتحي، والثانية سيدة تركية واسمها (مُعزز) ولم يُخلِّف منها. ولده الأكبر (أحمد) غرقت عائلته بالكلك في نهر دجلة قرب حمام العليل، وأما ولده (فتحي) فقد خلَّف ثلاثة أبناء: جهاد، محمود، محمد سعيد، وأربع بنات.
السيدة المهندسة (كفاح جهاد فتحي ملا عثمان الموصلي) تستذكر الذكرى الخمسين لوفاة جدها: 
لقد اتصلت بي المهندسة كفاح وقالت أنها قرأت المقالة في موقع (الحوار المتمدن)، وقد شكرتني وشكرت الست فاطمة الظاهرة مديرة مركز الوتر السابع للفنان روحي خماش على الجهود الأصيلة المبذولة تجاه جدها. كما ذكرت معلومة مهمة نود أن نسط الأضواء عليها.
تقول الأخت المهندسة (كفاح جهاد فتحي ملا عثمان): "في العام 1973 اقيمت احتفالية كبرى في بغداد بمناسبة ذكرى مرور ٥٠ عام على وفاة جدنا الملا عثمان، وقد حضرها أحفاد الملا الذكور الثلاثة أولاد ابنه فتحي ملا عثمان: الوالد جهاد، محمود، محمد سعيد. وقد نقل تلفزيون بغداد الاحتفالية التي جرت في قاعة الخُلد. وفي تلك السنة زارنا الدكتور عادل البكري وأخذ منا كل المعلومات والتفاصيل المتعلقة بحياة جدنا الملا عثمان". 
وتظيف: "لقد كان عندنا في البيت عكازة جَدنا الملا عثمان الشهيرة، ويوجد معها سيف ضمن الغمد المصنوع من الفضة وعليه نقوش تُركية، وهي هدية من السلطان عبد الحميد الثاني للملا عثمان الذي كان من المقربين إلى السلطان. وهذه العكازة برأس نحاس  بشكل راس نسر، والغمد مستدير بلون غامق، وعند سحب السيف يظهر مدخل السيف وهو من النحاس".
وتضيف الحفيدة قائلة: "لقد طلب الدكتور عادل البكري العكازة من أبي وقال إنه سيضعها في متحف في الموصل، ففرح أبي بذلك وأعطى العكازة والغمد إلى الدكتور عادل البكري. كما أخذ الدكتور عادل البكري بعض الأوراق المتعلقة بجدنا الملا عثمان ولا أعلم ما كانت تتضمنه". 
لقد علمتُ من مصدر موثوق أن المرحوم الدكتور عادل البكري قد قام بإعارة تلفزيون بغداد مقتنيات الملا عثمان؛ بما فيها العكازة، عند قيام تلفزيون بغداد بتسجيل مسلسل الملا عثمان سنة 1990، وكان يُذكر اسم  الدكتور عادل البكري في المسلسل تحت عنوان (معالجة تاريخية). فكانت المقتنيات الأصلية للملا عثمان معروضة ضمن المسلسل، وقد استرجعها الدكتور عادل البكري وأخذها بعد إكمال المسلسل.
 
 
وتضيف الأخت المهندسة (كفاح جهاد فتحي ملا عثمان): " تُعد عكازة جدنا الملا عثمان من الآثار الباقية المهمة جدا ولم نرها لحد الآن. لقد وصلتني معلومة أن العكازة لا تزال في بيت الدكتور عادل البكري الذي توفي سنة 2018، وقد اتصلتُ بزوجته فقالت إنه قد أمَّنها عند أحد أصدقائه في بغداد".
لقد قمتُ أنا بالاتصال هذا اليوم بالابن الوحيد للمرحوم الدكتور عادل البكري وسألته عن مصير تلك العكازة، فذكر أنه لا علم له بها. 
 
 
 لقراءة الجزء الاول من المقال يرجى أتباع الرابط أدناه
http://www.watar7.com/Articles_Details.php?ID=99
 
لقراءة الجزء الثاني من المقال أتبع الرابط أدناه
http://www.watar7.com/Articles_Details.php?ID=100
 
 

المزيد من مقالات نفس الكاتب

المزيد من المقالات

ابحث في موقعنا

شاهد قناة الوتر السابع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 7
عدد زوار اليوم : 572
عدد زوار أمس : 547
عدد الزوار الكلي : 1081818

من معرض الصور

فيديوات الوتر السابع