صفحتنا على الفيس بوك

كتاب المقالات

التصويت

ما رايك بنشاطات مركز الوتر السابع؟
 جيدة
 مقبولة
 تحتاج الى تطوير
النتيجة

الساعة الآن

لقاء مع فنان

لقاءات فنية

خريطة زوار الموقع

اللقاءات مع الفنانين

لقاءات فنية

تفاصيل المقال

قراءة في كتاب بغداد يا ليل البنفسج - دكتور جبار صبري

29-05-2020

دكتور جبار صبري

قراءة في كتاب بغداد يا ليل البنفسج - دكتور جبار صبري


قراءة في كتاب بغداد.. يا ليل البنفسج 1 أن تنظر من خلال بوابة الغناء الى كلّ مدن السياسة وتحولاتها وكلّ مدن المجتمع وتحولاته، ذلك صوت شجي يوثّق بمداد الحناجر والموسيقى حركة الدولة ومسارها وانقلابها المتناوب بين الفرح والحزن وبصورة تاريخية تتدفق نزفا كما يتدفق النهر من أقصى شمال العراق الى أقصى جنوبه. وبسؤال أشد وقعا على النفس: أيمكن أن تكون الأغنية العراقية بما فيها وما لها وما عليها بوصلة لمعرفة ما الذي يحدث في بلاد ما بين النهرين، ولمائة سنة ( القرن العشرين ) تمرّ وكأنها الشريط السينمائي المتخم بالقضايا والحروب والشجون والانقلابات والفقر والفرح وبالكثير من تساقط أوراق العمر على شاطئ من نهر الأغاني وهو يعبّر عن وطن تبدأ به الجراح كلّها ولا تنتهي أبدا. ثمة احالة صريحة يدفعها العنوان: عنون الكتاب: بغداد - يا ليل البنفسج. يدفعها من لحظة اعتباره العتبة الاولى للكتاب وتعني فيما تعني: - المدينة ذات العبق التاريخي والحضاري/ مكان - الليل/ زمان - البنفسج/ نبات - ورد أقول يدفعها العنوان عبر الاحالة الى تجاوز المدينة والليل وصفة زمانها ليل البنفسج الى الأغنية: أن تاريخ المدينة هو ذاته تاريخ الأغنية وثمة علاقة كما لو أنها علاقة العملة الواحدة من حيث تفاوت الوجهين فيها: وجه المدينة ووجه الأغنية وكل منهما يدلّ على الآخر كونها الجسد الواحد الذي استطاع أن يعبّر عن نفسه من خلال الوجهين. إنها تعني فيما تعني أننا سنكشف العتبة الثانية من العنوان من ذات العتبة الأولى: هي الأغنية التي تتحول كشاهد حي يرى ما يجري من تحولات وأحداث وظروف يمرّ بها المجتمع تنقلب كلّ وقت على نفسها لا لشيء الا ليزداد الشجن وتنطلق الأغنية لتعبّر عن الوطن بشكل أكثر حزنا وأكثر ابداعا. أصبح الصوت الشجي تلفاز الدولة بل الأكثر من ذلك أصبح ضمير الدولة. إن ذلك الصوت لعب دورا مزدوجا في تأرخة ما رأى وما حدث. استطاع أن يسجل لنا عن أنفسنا وبلادنا كل شيء من غير أن يشير بصراحة الاشارة الى ما يحدث او ما نراه. قالت الأغنية كل ما يمكن أن يدونه المؤرخ ولكنها لم تسم الأشياء بمسمياتها ولم تكتب إلا بصراحة الوجد كلّ عاطفة او ألم او فرح لما يمرّ به الوطن والناس قرنا من الزمان. ومن عتبة العنوان الثانية التي أحالتها العتبة الأولى أدركنا عبر الذاكرة الجمعية التي تجمعنا نحن القرّاء أن العنوان يتمدد في عتبته الثانية نحو الأغنية الشهيرة التي عنوانها: ليل البنفسج وهي من ألحان الموسيقار طالب القرغولي وغناء ياس خضر. إذن، الكتاب قد وجّهنا الى أن نغني او نردد ما غنيناه كثيرا وقت كلّ عذوبة تراهن على نفسها من لحظة نفث دخان العذاب او العكس أيضا.

المزيد من المقالات

ابحث في موقعنا

شاهد قناة الوتر السابع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 8
عدد زوار اليوم : 608
عدد زوار أمس : 569
عدد الزوار الكلي : 1130947

من معرض الصور

فيديوات الوتر السابع